التجاره المتبادله

التجاره المتبادله

فی الثمانینات ، ظهرت طرق جدیده للتداول بین البلدان ، یشار إلیها عمومًا باسم “التجاره المتبادله”. تشیر التجاره المتبادله إلى المعاملات التی یلتزم المصدر بموجبها بالوفاء بالتزامات إضافیه ومتبادله لصالح المستورد والتی قد تکون ، حتى مع الموضوع الرئیسی للعقد ، بالإضافه إلى الالتزامات المقبوله عاده فی عقود وخدمات التصدیر. لیس مرادفا.

نظرًا للأهمیه المتزایده للتجاره عبر الحدود فی العلاقات التجاریه الخارجیه لإیران واستخدامها للحصول على التمویل والتکنولوجیا والمعرفه التقنیه ، تحاول هذه المقاله معالجه الأنواع المختلفه من الطرق التعاقدیه عبر الحدود والعناصر الرئیسیه لکل منها. صفهم ، وفسح المجال لمزید من الاهتمام من جانب العلماء لنقد هذه الأسالیب المختلفه. تتناول هذه المقاله أولاً آلیه التجاره المتبادله ، ثم تشرح الطرق التعاقدیه المختلفه التی تصنف على أنها تجاره متقاطعه عامه.

التجاره المتبادله هی أقدم أشکال التجاره. عادهً ما یشتمل هذا النوع من المعاملات على عقود واتفاقیات بین الحکومتین ، ویفتح البنک المرکزی للحکومتین عملیات تجاریه ومالیه عن طریق فتح حسابات خاصه.

أهم ممارسات التجاره عبر الحدود هی:

– المعاملات الثنائیه (البائع – المشتری)

فی مثل هذه المعاملات ، یتلقى البائع أو المصدر ۱۰۰٪ من البضائع للطرف الآخر.

– المعاملات الثلاثیه (البائع – الوسیط – المشتری)

– إعاده الشراء:

بهذه الطریقه یوفر أحد الجانبین الآلات والمعرفه الفنیه ومرافق الإنتاج لأحد المنتجات والآخر یلتزم بعد الانتهاء من فتره زمنیه محدده لکل الإنتاج أو جزء منه. لتزویده.

أنواع التجاره المتبادله:

– بیع مقایضه

إنه شکل من أشکال التبادل التجاری یتم فیه التبادل المباشر للسلع والخدمات مقابل السلع والخدمات الأخرى دون تبادل الأموال.

– شراء المتبادل

إنه شکل من أشکال التبادل التجاری حیث یقوم مصدر السلع أو الخدمات إلى بلد واحد بشراء البضائع أو الخدمات من نفس البلد. یتکون هذا الشراء من معاملتین مستقلتین: العقد الأول (فی عملیه الشراء المتبادل) هو نفس عقود البیع الدولیه المعتاده حیث یسلم البائع البضائع إلى المشتری ویتلقى السعر نقدًا بعمله متفق علیها.

یتضمن العقد الثانی اشتراط البائع الأساسی للشراء من البلد الآخر ، والذی عاده ما یکون أوسع قلیلاً وأکثر تعقیدًا.

– معامله التعویض

سیکون شکلاً من أشکال التبادل التجاری الذی یدفع فیه المستورد کل أو جزء من سعر البضائع المشتراه إلى المصدر.

– صفقه إعاده الشراء

هذه المعامله هی شکل آخر من أشکال التبادل التجاری یتم فیه شراء المصانع أو الآلات أو معدات التصنیع أو التکنولوجیا مقابل التسلیم المباشر أو غیر المباشر للمنتجات إلى البائع. فی الأساس ، تبدو الصفقه کأنها استثمار أجنبی وهی نوع من نقل التکنولوجیا ، وفقًا لحقبه تقریر بنک أوف أمریکا.

– صفقه تعویض

إنه شکل من أشکال التبادل التجاری یتعهد فیه مصدر المعدات (الطائرات والعسکریه) بشراء أو توفیر الأجزاء المستخدمه فی هذه المعدات أو غیرها من المنتجات من البلد المستورد.

– التبادل الانتقالی

تبادل المعاملات هو تحویل فائض الأموال إلى حسابات التداول بموجب اتفاقیات التسویه الثنائیه التی أجراها دائن تلک الحسابات إلى طرف ثالث فی مقابل عمله صالحه. هذه الصفقه لیست بورصه للسلع وإنما هی عملیه تبادل أجنبی ، حیث یقوم الوسیط ، بعد إجراء سلسله من العملیات المعقده ، ببیع المنتج فی مقابل عمله صالحه ویقوم بتسلیم المبلغ المتبقی للدائن بعد خصم الامتیاز.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *